تتناول المحاضرة موضوع الثقافة الإسلامية والتي لا نراها علما من العلوم الإسلامية وإنما هي تعني علوم الإسلام كلها في عرض واضح وإيجاز بليغ ،والثقافة الإسلامية خلَّفت تراثا ضخمًا في مختلف فروع المعرفة ، والطالب الجامعي يجب أن يكون ملمًّا بهذه المعارف التي كونتها وخلفتها الحياة الإسلامية ، ومقياس الثقافة الإسلامية من أجدر العلوم والمقاييس ذو أهمية تعود بالفائدة للطالب الجامعي بتزويده بالمفاهيم الإسلامية والمبادئ والأصول ، وبها يستطيع الطَّالب الجامعي تمييز الثقافة الإسلامية عن بقية الثقافات الأخرى من خلال مصادرها وخصائصها ،وهو ما تهدف إليه المحاضرة بتقديم العناصر المهمة يستطيع بها الطالب تمييز الثقافة الإسلامية عن الثقافات الأخرى من حيث المفهوم والدلالة  ومن خلال ما ذهب إليه دراسات الباحثين المعاصرين والعلماء، وتقديم وظائف الثقافة الإسلامية وأهدافها وخصائصها التي تتسم بالربانية والإيجابية والتوازن والعالمية والسلوكية الأخلاقية ، وعرض موجز لمصادر الثقافة الإسلامية مع ذكر الخصائص والمصادر ، كما أشارت المحاضرة إلى أهم التحديات التي واجهات الثقافة الإسلامية كالهجوم على اللغة العربية والتراث الإسلامي والمؤسسات الثقافية والرموز الثقافية مع ذكر تحديات أخرى أبرزها الغزو العسكري والفكري والتغريب بالإشارة إلى وسائل تغريب الثقافة الإسلامية و ذكر أهم اثار هذه التحديات على الثقافة الاسلامية وسبل المواجهة لتعزيز الثقافة الإسلامية من خلال العناية باللغة العربية ومناهج التعليم وابراز خصائص الاسلام وعالميته وتنشيط التفاعل والحوار الثقافي مع ثقافات الأمم الأخرى ..  

تتناول المحاضرة موضوع الثقافة الإسلامية والتي لا نراها علما من العلوم الإسلامية وإنما هي تعني علوم الإسلام كلها في عرض واضح وإيجاز بليغ ،والثقافة الإسلامية خلَّفت تراثا ضخمًا في مختلف فروع المعرفة ، والطالب الجامعي يجب أن يكون ملمًّا بهذه المعارف التي كونتها وخلفتها الحياة الإسلامية ، ومقياس الثقافة الإسلامية من أجدر العلوم والمقاييس ذو أهمية تعود بالفائدة للطالب الجامعي بتزويده بالمفاهيم الإسلامية والمبادئ والأصول ، وبها يستطيع الطَّالب الجامعي تمييز الثقافة الإسلامية عن بقية الثقافات الأخرى من خلال مصادرها وخصائصها ،وهو ما تهدف إليه المحاضرة بتقديم العناصر المهمة يستطيع بها الطالب تمييز الثقافة الإسلامية عن الثقافات الأخرى من حيث المفهوم والدلالة  ومن خلال ما ذهب إليه دراسات الباحثين المعاصرين والعلماء، وتقديم وظائف الثقافة الإسلامية وأهدافها وخصائصها التي تتسم بالربانية والإيجابية والتوازن والعالمية والسلوكية الأخلاقية ، وعرض موجز لمصادر الثقافة الإسلامية مع ذكر الخصائص والمصادر ، كما أشارت المحاضرة إلى أهم التحديات التي واجهات الثقافة الإسلامية كالهجوم على اللغة العربية والتراث الإسلامي والمؤسسات الثقافية والرموز الثقافية مع ذكر تحديات أخرى أبرزها الغزو العسكري والفكري والتغريب بالإشارة إلى وسائل تغريب الثقافة الإسلامية و ذكر أهم اثار هذه التحديات على الثقافة الاسلامية وسبل المواجهة لتعزيز الثقافة الإسلامية من خلال العناية باللغة العربية ومناهج التعليم وابراز خصائص الاسلام وعالميته وتنشيط التفاعل والحوار الثقافي مع ثقافات الأمم الأخرى ..  

تتناول المحاضرة موضوع الثقافة الإسلامية والتي لا نراها علما من العلوم الإسلامية وإنما هي تعني علوم الإسلام كلها في عرض واضح وإيجاز بليغ ،والثقافة الإسلامية خلَّفت تراثا ضخمًا في مختلف فروع المعرفة ، والطالب الجامعي يجب أن يكون ملمًّا بهذه المعارف التي كونتها وخلفتها الحياة الإسلامية ، ومقياس الثقافة الإسلامية من أجدر العلوم والمقاييس ذو أهمية تعود بالفائدة للطالب الجامعي بتزويده بالمفاهيم الإسلامية والمبادئ والأصول ، وبها يستطيع الطَّالب الجامعي تمييز الثقافة الإسلامية عن بقية الثقافات الأخرى من خلال مصادرها وخصائصها ،وهو ما تهدف إليه المحاضرة بتقديم العناصر المهمة يستطيع بها الطالب تمييز الثقافة الإسلامية عن الثقافات الأخرى من حيث المفهوم والدلالة  ومن خلال ما ذهب إليه دراسات الباحثين المعاصرين والعلماء، وتقديم وظائف الثقافة الإسلامية وأهدافها وخصائصها التي تتسم بالربانية والإيجابية والتوازن والعالمية والسلوكية الأخلاقية ، وعرض موجز لمصادر الثقافة الإسلامية مع ذكر الخصائص والمصادر ، كما أشارت المحاضرة إلى أهم التحديات التي واجهات الثقافة الإسلامية كالهجوم على اللغة العربية والتراث الإسلامي والمؤسسات الثقافية والرموز الثقافية مع ذكر تحديات أخرى أبرزها الغزو العسكري والفكري والتغريب بالإشارة إلى وسائل تغريب الثقافة الإسلامية و ذكر أهم اثار هذه التحديات على الثقافة الاسلامية وسبل المواجهة لتعزيز الثقافة الإسلامية من خلال العناية باللغة العربية ومناهج التعليم وابراز خصائص الاسلام وعالميته وتنشيط التفاعل والحوار الثقافي مع ثقافات الأمم الأخرى ..  

تتناول المحاضرة موضوع الثقافة الإسلامية والتي لا نراها علما من العلوم الإسلامية وإنما هي تعني علوم الإسلام كلها في عرض واضح وإيجاز بليغ ،والثقافة الإسلامية خلَّفت تراثا ضخمًا في مختلف فروع المعرفة ، والطالب الجامعي يجب أن يكون ملمًّا بهذه المعارف التي كونتها وخلفتها الحياة الإسلامية ، ومقياس الثقافة الإسلامية من أجدر العلوم والمقاييس ذو أهمية تعود بالفائدة للطالب الجامعي بتزويده بالمفاهيم الإسلامية والمبادئ والأصول ، وبها يستطيع الطَّالب الجامعي تمييز الثقافة الإسلامية عن بقية الثقافات الأخرى من خلال مصادرها وخصائصها ،وهو ما تهدف إليه المحاضرة بتقديم العناصر المهمة يستطيع بها الطالب تمييز الثقافة الإسلامية عن الثقافات الأخرى من حيث المفهوم والدلالة  ومن خلال ما ذهب إليه دراسات الباحثين المعاصرين والعلماء، وتقديم وظائف الثقافة الإسلامية وأهدافها وخصائصها التي تتسم بالربانية والإيجابية والتوازن والعالمية والسلوكية الأخلاقية ، وعرض موجز لمصادر الثقافة الإسلامية مع ذكر الخصائص والمصادر ، كما أشارت المحاضرة إلى أهم التحديات التي واجهات الثقافة الإسلامية كالهجوم على اللغة العربية والتراث الإسلامي والمؤسسات الثقافية والرموز الثقافية مع ذكر تحديات أخرى أبرزها الغزو العسكري والفكري والتغريب بالإشارة إلى وسائل تغريب الثقافة الإسلامية و ذكر أهم اثار هذه التحديات على الثقافة الاسلامية وسبل المواجهة لتعزيز الثقافة الإسلامية من خلال العناية باللغة العربية ومناهج التعليم وابراز خصائص الاسلام وعالميته وتنشيط التفاعل والحوار الثقافي مع ثقافات الأمم الأخرى ..